شبكة أساتذة التربية البدنية والرياضية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا


الرئيسيةالرئيسية  الأحداث  اليوميةاليومية  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  مركز التحميلمركز التحميل  التسجيلالتسجيل  دخول  

أهلا وسهلا بكم في شبكة أساتذة التربية البدنية والرياضية موضع مميز

أهلا وسهلا بك في شبكة أساتذة التربية البدنية والرياضية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

شبكة أساتذة التربية البدنية والرياضية :: مذكرات ووثائق التربية البدنية و الرياضة :: وثائق خاصة لمادة التربية البدنية والرياضية :: قسم خاص لتدعيم معلوماتك

شاطر

8/24/2016, 18:24
المشاركة رقم:
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع

avatar

إحصائية العضو

الجنس الجنس : ذكر
الدولة الدولة : الجزائر
الهواية الهواية : الركض
المزاج المزاج : ممتازه
المتصفح المتصفح : firefox
عدد المساهمات عدد المساهمات : 622
نقاط نقاط : 1880
التقييم التقييم : 79
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 08/04/2016
الاوسمة الاوسمة : مؤسس الموقع
مُساهمةموضوع: المنشطات الرياضية الجزء 02


المنشطات الرياضية الجزء 02


المنشطات الرياضية الجزء 02
الهرمونات الستروئيدية الجنسية البنائية (( androgenic- anabolic streoids )


ان هذه المجموعة من الأدوية تضم مشتقات متنوعة من مصادر طبيعية وتخليقية للهرمون الذكري تستوستيرون ( Testosterone ) ، لقد حاول العلماء تصنيع مركبات بنائية مشتقة من هرمون تستوستيرون بحيث تمتلك أعلى درجات الفعالية البنائية ( anabolic effect ) وتقليل قدر المستطاع من الخصائص الجنسية أو الخصائص الأندروجينية ( androgenic effect ) ، أي كلما كانت نسبة فعالية المركب البنائية الى فعاليته الجنسية عالية كان استخدامه مرغوبا، ولكن مثل هذه المركبات المثالية لم يتم الحصول عليها ، بمعنى أنه وحتى الآن لم يستطع العلماء فصل الفعل البنائي عن الفعل الجنسي . ولكن يوجد بعض المركبات البنائية التي تم تخليقها تمتلك خصائص بنائية تفوق الخصائص الجنسية ، الا انها أظهرت الكثير من المشاكل وتسببت بآثار سلبية سيئة على أعضاء الجسم وخصوصا الكبد، ومن هذه المركبات ما يلي:
-هرمون تستوستيرون.
نسبة الفعالية البنائية الى الجنسية هي ( 1 : 1 ) ، بمعنى أن فعاليته البنائية متساوية مع فعاليته الجنسية .
-أوكسيميثولون ( oxymetholone ) : نسبة فعاليته البنائية الى الجنسية تقدر 2.5 الى 1 ، وقد تكون من 6 الى 1 .
- جسترينون رباعي الهيدروجين ( tetrahydrogestrinone ,THG ) : تم تسويقه على أساس أنه من المكملات الغذائية لتنشيط الاداء الرياضي ، وعندما اكتشف أنه من المركبات الستروئيدية البنائية المحظورة ، والتي يصعب الكشف عنه بالطرق التحليلية الا المتقدمة منها ، اضافة الى أن المركب لم تجرى عليه كثير من الدراسات التي تبين مدى سلامته على الانسان، فقد جلب انتباه اللجان الطبية للكشف عنه في جسم اللاعب.
-ستانوزولول ( stanozolol ): نسبة فعاليته البنائية الى الجنسية قد تكون من 3 الى1 أو من 6 الى 1
-ناندرولون ( nandrolone ) :نسبة فعاليته البنائية الى الجنسية من 2.5 الى 1 ، أو قد تصل من 4 الى 1 .
-ميثيل-تستوستيرون ( methyltestosterone ) : ونسبة فعاليته البنائية الى الجنسية هي 1 الى 1 .
ولا يقتصر استخدام المركبات البنائية على الانسان فقط ، بل تعدى ذلك لان تعطى الى خيول السباق، من أجل زيادة الشهية لدى الطعام، وما تسببه للخيول ( صغار الخيول ) من تغيرات سلوكية مستقبلية ناتجة عن البناء العضلي .ومن أشهر المركبات البنائية التي تعطى لخيول السباق،هي:
بولدينون ( boldenone ).
ناندرولون ( nandrolone ) .
ترنبولون ( trenbolone ) .
هرمون تستوستيرون.


التأثيرات الجانبية للمركبات الجنسية البنائية ( untoward effects )

يمكن إجمال التأثيرات الجانبية للمركبات البنائية التي لا تخلو من الخصائص الجنسية بأربعة أنواع، هي :
1 - اكتساب الخصائص الرجولية لدى النساء ( virilizing effects )
عند استخدام هذه المركبات من قبل النساء تكون عرضة لظهور خصائص ذكرية ، مثل ظهور حب الشباب ( acne ) ، نمو شعر الوجه، وخشونة الصوت، عدم انتظام الدورة الشهرية، لوحظ بأن هذه الأعراض تزول اذا كان استخدام المركبات لفترة قصيرة. أما اذا كان التعاطي لفترة طويلة أو في حالة العلاج المطول كعلاج سرطان الثدي وعلاج الصلع جنسي المنشأ ومعالجة نمو الشعر الزائد في الجسم ، فان بعض هذه الأعراض قد تدوم ولا تختفي كخشونة الصوت مثلا.
2 - اكتساب الخصائص الأنثوية لدى الرجال ( feminizing effects )
لوحظ كبر حجم ثدي الرجل ( gynecomastia) عند استخدام المركبات الجنسية البنائية ، وسبب ذلك أن هرمون تستوستيرون ومشتقاته يتحول الى مخلفات أو مركبات أستروجينية تمتلك خصائص أنثوية كما أشرنا بخصوص استقلاب هرمون تستوستيرون. ولذلك يلجأ بعض الرياضيين الى أخذ أدوية تحد وتقلل من تحطم الهرمونات الجنسية تفاديا لظهور هذه المخلفات الأنثوية وبالتالي اخفاء كبر حجم الثدي.
3 – العقم ( infertility )
يؤدي أخذ المركبات البنائية الجنسية لدى الرجل الى قلة الحيوانات المنوية ( oligospermia ) ، أو انعدام تصنيعها ( azoospermia ) ، أو قلة وظيفتها أو قلة حجم السائل المنوي، كما يحدث تآكل في الأنابيب الناقلة للحيوانات المنوية ( degenerative changes in the seminiferous tubules ) ، وهذه الأمور قد تؤدي الى حالة العقم أثناء تعاطي المركبات بجرعات عالية اذا حدثت عملية التثبيط بالتغذية الراجعة لهرمونات الغدة الدرقية المسؤولة عن تصنيع الحيوانات المنوية في خلايا الخصية. أما عند النساء ، فان هذه المركبات توقف الدورة الشهرية وتقلل من نشاط المبايض نتيجة تثبيط هرمونات الغدة النخامية، وبشكل عام تختفي هذه الأعراض عند الرجال والنساء بعد الانقطاع عن تناول هذه المركبات.
4 - الآثار السلبية السامة(toxic effects )
تعمل الهرمونات البنائية على حبس الماء والأملاح في الجسم مما يؤدي الى ظهور انتفاخات مائية ( edema ) ، وهذا يفسر زيادة الوزن التي يشعر بها من يتعاطى هذه المركبات بسبب الجرعات العالية وغير المحسوبة التي يتناولها الشخص.
كما أن المركبات التي تمتلك خصائص عالية من الفعالية البنائية ( وهي ما يتطلع اليها الرياضيين )، تمتلك قوة مدمرة على الكبد ووظائفه، وقد تسبب له سرطان الكبد . فلقد لوحظ بأن المركبات الهرمونية البنائية تتسبب في ترسيب الكولسترول والأملاح الصفراوية وتراكمها في ممرات الصفراء تؤدي الى خلل في وظائف الكبد وظهور علامات أعراض الاصفرار ( jaundice ) الناتجة من تكسّر كريات الدم الحمراء، وقد لوحظ بأن هذه الأعراض تترافق مع استخدام المركبات البنائية المصنّعة ولفترة استخدام تتراوح ما بين (2 -5) شهور للأغراض الطبية، أما اذا تم تعاطيها بجرعات عالية بعيدة عن الرقابة الطبية بهدف بناء العضلات ومتانتها كما يفعل بعض الرياضيين وغيرهم فان الأعراض تكون شديدة وربما ظهرت بوقت قصير.كما تبين تسبب سرطان الكبد عند استخدام المركبات البنائية لفترات تتراوح ما بين ( 1 - 7 ) سنة .
تؤثر المركبات البنائية على الجهاز القلبي الدوراني ، فقد تتسبب في ارتفاع ضغط الدم ، واعتلال عضلة القلب ، وتصلب الشرايين، وارتفاع نسبة الدهون في الدم، كل هذا يرفع من معدل الوفيات التي يكون سببها خلل في الجهاز القلبي الدوراني.
التأثيرات السلوكية للهرمونات البنائية تتمثل في عدم استقرار المزاج ( mood instability ) ، زيادة السلوك العدواني الذي لم يسبقه استفزاز والذي يحظى من قبل الناس بصورة حماسية ( roid rage
) .كما قد تؤدي هذه المركبات بإصابة الشخص بالاكتئاب العام ، وحتى قد يتحول لدى الشخص حالة من الذهان ( psychosis ) .


أدوية متفرقة ذات علاقة بالهرمونات البنائية
أدوية مضادة لفعل الهرمون الأستروجيني ( antiestrogen agents ) : تعمل هذه المجموعة من الأدوية على تقليل تأثير خصائص بعض مخلفات تستوستيرون الأنثوية ، وبالتالي الحد من ظهور علامات الأنوثة عند اللاعبين الرياضيين من الرجال ، وهذه الأدوية اما أن يكون عملها بصورة مباشرة عن طريق منع تأثير المواد الاستروجينية من خلال الارتباط المباشر مع مستقبلات الهرمونات الاستروجينية ، أو منع استقلاب هرمون تستوستيرون الى مستقلبه الاستروجيني . ومن هذه الأدوية نذكر ما يلي:
- دواء تموكسيفين ( tamoxifen ) : يعمل هذا الدواء على الحد من ظهور علامات الهرمونات الانثوية عن طريق منافسته على الارتباط على مستقبلات الهرمونات الاستروجينية .
- دواء تستولاكتون ( testolactone ) ويوجد بشكل أقراص فموية ، يعمل على منع تحول تستوسترون الى مادة استراديول الأنثوية من خلال تعطيل انزيم ( aromatase ) .
- أدوية تمنع تأثير الأنزيم الذي يحوّل هرمون تستوستيرون الى تستوستيرون ثنائي الهيدروجين
(alpha reductase inhibitors - 5) :
وهذه الأدوية تخفف من الجوانب الجنسية للهرمونات الجنسية ( مثل تغير الصوت وزيادة نمو الشعر غير المرغوب فيه والصلع المرتبط بالهرمونات الجنسية) مع البقاء على خصائصها البنائية ، مثل هذه الأدوية تكون أكثر شيوعا بين النساء اللواتي يتعاطين الهرمونات البنائية لفترات طويلة.ومن هذة الأدوية دواء فناستيرايد ( finasteride ) ، ويعطي عند طريق الفم، ومن استخداماته الطبية أنه يعطى لعلاج تضخم البروستات ومنع تساقط الشعر المرتبط بالهرمونات الجنسية.
كما أن هناك مواد طبيعية تمتلك خصائص مقاومة لفعل الخصائص الجنسية للهرمونات البنائية، مثل مستخلص نبتة البلميط المنشاري ( Saw Palmetto ) من العائلة النخيلية ( palmaceae ) التي تضم حوالي ( 200 ) جنس وأكثر من ( 2700 ) نوعا.


البقية تأتي ان شاء الله

الصيدلاني راتب الحنيطي
المصدر . الحنيطي راتب : كتاب المنشطات الرياضية- تحت الطبع




توقيع : Admin




قم بوضع تعليق ليعبر عن رأيك في الموضوع مع التزام الشروط:
1-عدم السب او الشتم
2-عدم وضع روابط لمواقع اخرى
3-عدم كتابة اكثر من تعليق بنفس المحتوى
4-يتم الاشراف على كل تعليق قبل نشره
5-عدم الخروج خارج الموضوع ونطاق المنتدى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

Back to Top

اهلا بك زائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. ولأننا نفخر بوجودك معنا.. نحن ندعوك للتسجيل معنا في مجتمعنا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة
أدوات الموضوع: رفع الصور رفع الملفات رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة كيبورد ردود كتابية ومصورة
اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديدنا :